أغرب من الخيال .. يستولون على فيلم لشركة "ديزني" ويطلبون فدية مقابل عدم بثه

مجلة تدفق - كاليفورنيا

 

ملصقة إشهارية للفيلم الشهير «قراصنة الكاريبي: الرجال الأموات لا يروون حكايات»، الذي تنتجه شركة ديزني ويقوم بالبطولة فيه «جوني ديب»

ملصقة إشهارية للفيلم الشهير «قراصنة الكاريبي: الرجال الأموات لا يروون حكايات»، الذي تنتجه شركة ديزني ويقوم بالبطولة فيه «جوني ديب»


في حادثة أغرب مما يتصور، قالت شركة ديزني إن قراصنة قاموا بسرقت أحد أحدث منتجاتها من الأفلام، وكانوا قد طلبوا في مقابله فدية وهددوا بأنهم سيقومون بعرضه على الإنترنت إذا لم تدفع الشركة لهم الفدية المطلوبة.


وقد كشف السيد "بوب إيغر" المدير التنفيذي لشركة انتاج الأفلام والتوزيع العالمية "ديزني"، عن ذلك خلال لقاء مع موظفي شبكة "إيه بي سي" الأمريكية، حسبما أفاد موقع "هوليوود ربورتر".

 

كانت شركة ديزني قد منحت الممثل الشهير «دوني ديب»، جائزة ديزني كأحسن ممثل عن ادواره عن مجموعة أفلام تنتجها وخاصة عن فيلم «قراصنة الكاريبي»

كانت شركة ديزني قد منحت الممثل الشهير «دوني ديب»، جائزة ديزني كأحسن ممثل عن ادواره عن مجموعة أفلام تنتجها وخاصة عن فيلم «قراصنة الكاريبي»


ولم يذكر إيغر اسم الفيلم بالضبط، غير أن موقع "ديدلاين" قال في تقرير له، إن الفيلم المقصود هو "قراصنة الكاريبي: الرجال الأموات لا يروون حكايات".


وأضاف إيغور أن ديزني ترفض دفع مثل هذه الفدية، وأنها تتعاون في هذا الشأن مع محققين فيدراليين أمريكيين لمعرفة من يقف وراءها. وصرح بأن القراصنة مجهولوا الهوية طالبوا بدفع الفدية بعملة "بيتكوين" الإلكترونية، كما هددوا بعرض أجزاء طويلة من الفيلم قد تصل مدتها أكثر من 20 دقيقة على الإنترنت إذا رفضت الشركة الدفع.

 

لقطة من الفيلم المنتظر عرضه بدور السينما، في 26 مايو/ أيار الجاري.

لقطة من الفيلم المنتظر عرضه بدور السينما، في 26 مايو/ أيار الجاري.


ويعتبر فيلم "قراصنة الكاريبي: الرجال الأموات لا يروون حكايات" خامس أفلام سلسلة "قراصنة الكاريبي" والذي تشهد أحداثه عودة كابتن "جاك سبارو" الذي يجسده النجم جوني ديب إلى المحيط.

 

لقطة أخرى من فيلم «قراصنة بحر الكاريبي»، وفيها الممثل «خافيير باردم»

لقطة أخرى من فيلم «قراصنة بحر الكاريبي»، وفيها الممثل «خافيير باردم»


ومن المقرر أن يتم عرض الفيلم في دور العرض السينمائية الأمريكية في 26 مايو/ أيار الجاري. وقال السيد "مارك جيمس"، خبير الأمن الإلكتروني في شركة "إيسيت" لأمن تكنولوجيا المعلومات :"سيكون أي شيء له قيمة عرضة للسرقة دائما".

 


المصدر - وكالات


هل اعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك.

أترك تعليقك، شارك بالنقاش كن إيجابيا.