بعد تفعيل "البريكسيت" ... فرانكفورت أو باريس المركز المالي الرئيسي لأوروبا بدلا من لندن

تعد فرانكفورت المركز الاقتصادي والمالي الأكبر في أوربا

تعد فرانكفورت المركز الاقتصادي والمالي الأكبر في أوربا

 

مع تفعيل البريكيست، تتنافس مدن أوروبية عديدة لجذب الشركات والوظائف من لندن التي تمثل حاليا المركز المالي الرئيسي لأوروبا.  وكانت مؤسسات بنكية عديدة قد أعلنت عن اعتزمها مغادرة لندن فور خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي.

 

الأمر الذي جعل عمدة لندن يعلق قائلا: 

“ ما لا نريده هو مغادرة المؤسسات للندن وأوروبا لتذهب إلى نيويورك أو سينغافورة أو هونغ كونغ أو حتى سيول. أنا مصمم على المحافظة على مؤسساتنا. ولندن منفتحة ليس فقط على الأعمال ولكن على المواهب والتجارة وبها انفتاح التفكير على الخارج“.

 

وتتنافس مدن أوربية عدة على غرار باريس وفرانكفورت ودبلن ولوكسومبورغ، لاستقطاب الأنشطة المالية الموجودة في حي المال في لندن بمجرد انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وكانت دراسة أجراها «معهد كولونيا للأبحاث الاقتصادية» قد أكدت أن مدينة فرانكفورت الألمانية هي الأوفر حظا لخلافة لندن لكونها القلب المالي لأكبر اقتصاد في أوروبا (ألمانيا) كما أن بها مقر البنك المركزي الأوروبي.

 

المصدر: وكالات.

 

هل أعجبكم الموضوع؟  لا تبخلوا بمشاركته مع أصدقائكم؟
أترك تعليقك هنا وشارك برأيك حول الموضوع.