طفلك يكذب كثيرا، إليك الحل من خبراء علم النفس التربوي

خبراء التربية ينصحون بعدم توبيخ الأطفال في حال كذبوا

خبراء التربية ينصحون بعدم توبيخ الأطفال في حال كذبوا

خبراء التربية ينصحون بعدم توبيخ الأطفال في حال كذبوا أية كذبة، لأن ذلك سيؤدي إلى نتائج عكسية تماما في تربيتهم.

وقالت "دانا أوربان" الخبيرة لدى الرابطة الاتحادية لتقديم المشورات التربوية والأسرية: "سرعان ما ينتاب الآباء القلق عند اكتشاف كذب أطفالهم، ويصبح لديهم انطباع أنه يتعين عليهم إيقاف ذلك فوراً".

 

وأوضحت الدكتورة "أوربان"، أن كذب الأطفال أمر عادي وليس اشارة لقصور في التربية، مبينة أنه عادة يتعلم الأطفال بدءاً من مرحلة ما قبل ارتياد المدرسة التمييز بين الصواب والخطأ، وعلى الرغم من ذلك يستمر الكثير منهم فيما بعد في تجربة ما يمكن أن يحدث لهم من خلال مثل هذه الكذبة.

 

ونصحت خبيرة التربية أنه من الضروري منح الطفل فرصة أولاً لشرح الموقف وإبداء رأيه في الموضوع، بدلاً من توبيخه مباشرة، وأضافت أنه من المهم بعد ذلك الوثوق في الطفل، عندما يقول إنه لم يفعل شيئاً، لأن ذلك سيجعله يثق في نفسه ويعطيه إحساسا بالمسؤولية.

 

وأكد خبراء أخرون في علم النفس التربوي أن "السب أو التوبيخ" من قبل الوالدين قلما يجدي نفعاً، بل العكس هو الذي ينتج عنه، فسوف يؤدي ذلك إلى أن يجعل الطفل يكذب أكثر، خوفاً من العقاب القادم أو من التوبيخ.

ويعدد الخبراء أن الكذب أنواع وله أسباب كثيرة أيضا لدى الطفل وهو مشكلة عويصة لدي الوالدين، وحلها يستدعي فهم أكثر لأنواع الكذب وأسبابه كل على حدى.

هذا وسنقوم بنشر تفاصيل أكثر ودراسة أوفى، لفهم جميع أنواع ومسببات الكذب لدى الطفل وكذا لدى المراهقين، على موقعنا "مجلة تدفق الإخباري والثقافي" في القريب العاجل تحت باب "سلوكيات"، فتابعوا موقعنا باستمرار.

 

هل أعجبكم الموضوع؟ لا تبخلوا بمشاركته مع أصدقائكم، لتعم الفائدة؟

أترك تعليقك هنا وشارك برأيك حول الموضوع.