هل تعرف أي مكان أفضل لوضع الـ "Router" في منزلك؟

رغم انه لا غنى عن الإنترنت في عالمنا اليوم سواء في المنزل أو في العمل، لكن أسئلة عدة يطرحها المستخدمون ويجيب عليها الخبراء تتعلق بكيفية الاستفادة المثلى من الخدمة، مع تجنب أي آثار ضارة ممكنة على صحة المستخدم.

رسم توضيحي لأفضل مكان يوضع به «الروتر» بالمنزل

رسم توضيحي لأفضل مكان يوضع به «الروتر» بالمنزل


ولذلك ينصح الأطباء والخبراء بضرورة تجنب الإشعاع الكهرومغناطيسي الذي يصدر عن موزع الوايفاي "الروتر" قدر الإمكان، لما لتلك الأشعة من مخاطر على صحة الإنسان.

وتنتشر الأشعة الكهرومغناطيسية في الفراغ بسرعة ثابتة، ووجدت عدة أبحاث أن الإشعاعات المنبعثة من الروتر تسبب الأرق والإفراط في استخدامها قد يؤدي إلى تلف الدماغ وضعف القلب.

وحسب ما جاء في موقع "ماشابل"، فإن الخبراء ينصحون بوضع "الراوتر" في فضاء مفتوح يتيح لإشارات الوايفاي التنقل بسهولة وبسرعة عبر الجدران، كما يفضل عدم وضع الجهاز الموزع في مكان مغلق لأن فرص انتشار الإشعاع الكهرومغناطيسي تكون ضئيلة. وأضاف "ماشابل" أن الموزع يجب أن يوضع في وسط المنزل وأن لا يكون ذلك في مكان منعزل، لأن إشارات "الوايفاي" التي يرسلها ستنخفض وتصبح ضعيفة، مشيرا إلى أن أصحاب المنزل يجب أن يحركوا، من فترة لأخرى، الجهاز، لأن تغييرا طفيفا يمكن أن يحسن قوة الإشارة.

تطبيق على الـ«Android» يساعدك على تحديد أفضل مكان لوضع الـ«Router»

تطبيق على الـ«Android» يساعدك على تحديد أفضل مكان لوضع الـ«Router»

وقد قام طالب دكتوراه في جامعة "Imperial College" في لندن، يدعى "Jason Koll"، بإنشاء تطبيق لهواتف الـ "Android" يساعد أصحاب المنازل في التعرف على أحسن منطقة لوضع جهاز الـ"Router"، حيث يقوم التطبيق بحساب قوة الإشارة الكهرومغناطيسية المستقبلة، لمعرفة المكان الأفضل في المنزل الذي يرسل منه الـ "Router" أقوى إشارة.