صحف عالمية تنشر دراسة تؤكد أن صلاة المسلمين تقلل آلام الظهر

صورة للمسلمين خلال أداء الصلاة في المسجد

صورة للمسلمين خلال أداء الصلاة في المسجد

نشرت جريدة الأندبندت البريطانية وصحف عالمية أخرى مقالا يتحدث عن دراسة علمية جديدة اوضحت أن الحركات المنتظمة التي يقوم بها المسلمون خلال صلاتهم يمكنها أن تقلل الآلام في منطقة أسفل الظهر.

 

تقول الجريدة إن هذه الدراسة العلمية الجديدة اوضحت بشكل جيد كيفية تأثير هذه الحركات المنتظمة للمسلمين خلال صلواتهم على الجسم بأكملة وخاصة منطقة الظهر وأسفله بحيث يمكنها أن تعمل على تقليل آلام أسفل الظهر إذا ما جرت بشكل مناسب.

وتوضح الجريدة أن الدراسة أشارت أيضا إلى ان الحركات المتتالية بشكل منتظم وبتوقيتات معينة ما بين الحركة والأخرى - يقصد بها حركات الاستقامة أو الوقوف، الركوع  ثم السجود - خلال الصلاة لا تؤدي فقط إلى إزالة الإرهاق الجسدي ولكن أيضا يمكنها فعليا أن تساعد على مواجهة آلام الركبتين والفقرات القطنية في العمود الفقري.

 

وتوضح هذه الدراسة أيضا أن المسلمين يقومون بحركات متكررة في الصلوات خمس مرات على الأقل يوميا وتشرح لهم كيفية السجود والركوع بالشكل المناسب.

وتنقل الجريدة عن معد الدراسة وهو محمد الخصاونة قوله : "يمكن التفكير في هذه الحركات من منظور اليوغا والتمارين التي يوصى بها لمواجهة آلام الظهر".

 

صورة توضيحية لأهم حركات المسلم أثناء الصلاة

صورة توضيحية لأهم حركات المسلم أثناء الصلاة

حيث أن الدراسة تضمنت أيضا جزءا رقميا للشرح والتوضيح وذلك باستخدام نماذج محاكاة رقمية لحركات أجسام رجال ونساء خلال الصلاة من مختلف مناطق العالم لدراسة تأثير الصلاة في تخفيف آلام الظهر وكيف يمكنها أن تؤثر على الجسم وهذه المحاكاة الرقمية تم نشرها في دورية علمية لدراسات علوم الهندسة.

وتوضح بعض النتائج التي توصلت إليها الدراسة أن السجود يساهم في زيادة مرونة الأربطة في منطقة الظهر وهو ما يساعد على تجاوز الشعور بالألم.