الفيفا يقرر استخدام تقنية الفيديو بمونديال روسيا 2018

مجلة تدفق - زيوريخ


تقنية الفيديو استخدمت لأول مرة في مونديال كرة القدم 2016 للأندية باليابان، والتي توج بها رفقاء «كريستيانو رونالدو» بالنادي الملكي الاسباني ريال مدريد

تقنية الفيديو استخدمت لأول مرة في مونديال كرة القدم 2016 للأندية باليابان، والتي توج بها رفقاء «كريستيانو رونالدو» بالنادي الملكي الاسباني ريال مدريد

أكد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) "جياني إنفانتينو"، على أن تقنية الفيديو في التحكيم تقرر استخدامها ابتداءا من كأس العالم 2018 في روسيا، وذلك للمرة الأولى في تاريخ البطولة الكروية الأبرز عالميا.


وقال إنفانتينو في الجمعية العمومية السابعة والستين لاتحاد أميركا الجنوبية، في سانتياغو: "سنستخدم في مونديال 2018 تقنية التحكيم عبر الفيديو، لأنه حتى الآن لم نتلق سوى ردود فعل إيجابية إزاء هذه التقنية".


وتابع: "من غير المقبول أنه في 2017، وفي حين أن الجميع في الملعب أو في المنزل يمكن أن يرى في ثوان ما إذا ارتكب الحكم خطأ أم لا، فإن الشخص الوحيد الذي لا يعرف به هو الحكم نفسه".


وكان استعمال تقنية الفيديو في المباريات الرسمية مدار بحث منذ أشهر، وطبقها الفيفا للمرة الأولى في كأس العالم للأندية في اليابان في ديسمبر/كانون الأول الماضي، وفي مباراة ودية جمعت منتخبي فرنسا وإسبانيا يوم 28 مارس/آذار الماضي.


وواجهت التقنية انتقادات من عدد من اللاعبين والمتابعين بسبب تأثير التقنية على سير المباريات وإضرار الحكام لتوقيف اللعب من أجل استخدام هذه التقنية.

 

ستستعمل تقنية الفيديو لتأكيد الحكم وإعانته على اتخاذ قرارات صائبة، وهذا في أربع حالات فقط وهي : 


1- بعد الاشتباه في تسجيل هدف أم لا.

 

2- في حالة احتساب ركلة الجزاء وكانت غير واضحة.

 

3- عند منح بطاقة حمراء مباشرة، وهذا للتأكد من خطأ اللاعب ومدى صحة القرار.

 

4- لتصحيح خطأ في تحديد هوية لاعب تعرض للعقوبة.

 


المصدر - وكالات


إذا أعجبكم الموضوع؟ نرجوا مشاركته مع أصدقائكم.

رأيكم يهمنا، أتركوا تعليقكم وشاركونا برأيكم.