السلطات الفرنسية تعتزم بناء حائط زجاجي مضاد للرصاص لحماية "برج إيفل"

صورة «برج إيفل» ليلا، أحد أشهر وأجمل معالم باريس

صورة «برج إيفل» ليلا، أحد أشهر وأجمل معالم باريس

لن تكون الصور الملتقطة من أمام برج إيفل الشهير كما اعتدنا عليها من قبل، إذ تعتزم السلطات الفرنسية ممثلة في بلدية باريس، بناء حائط زجاجي مضاد للرصاص حول قاعدة "برج إيفل" أحد أشهر المعالم السياحية في العالم، وذلك حسب المتحدث باسم سلطات باريس، يدخل في إطار خطة تم وضعها لتحقيق حماية إضافية من الهجمات الإرهابية حول المعالم السياحية بفرنسا.

وأكدت مصادر مطلعة أن ألواحا زجاجية بارتفاع مترين ونصف المتر، ستقام حول قاعدة البرج كإجراء للوقاية من أي هجوم إرهابي محتمل. كما قال "جان فرانسوا" والذي يعمل كمسؤول في المدينة: “لدينا ثلاثة أهداف تدخل في هذه الخطة وهي تحسين المنظر العام وجعل الدخول للمكان أيسر وتعزيز حماية الزائرين والعاملين في المعلم”.

يقول "فرانسوا مارتينيز" نائب رئيس بلدية باريس والمكلف بالسياحة :"بحلول نهاية العام يمكننا ان نبدأ في أشغال أخرى وسنتحول من الطايع الاجرائي إلى الطابع الجمالي للمكان" سؤال : "ألا تخشون من تغيير المنظر العام" يقول :"بحدة أقل مما هو عليه الآن".

يلقى هذا الإجراء إمتعاضا من قبل السياح وخاصة سكان مدينة باريس، اللذين تعودوا على المكان كما هو مفتوح ويخشون فقدان منظره الجميل، يقول أحد السكان معارضا :"إذا أراد إرهابي الدخول والقيام بعملية ارهابية فلن يثنية هذا الاجراء". وهذه السيدة تعبر أيضا عن امتعاضها للإجراء بقولها :"أعتقد أن ذلك سيغير المنظر العام الجميل للمعلم وسيشوه المكان، إذ تعودنا التمتع بالمنظر عند المرور من تحت البرج، إنها ليست فكرة جيدة"، بينما تقول فتاة أخرى :"هذا أمر حسن سيما بعد الهجمات الارهابية على باريس".

وبحسب مصادر السلطات فالألواح الزجاجية سوف توضع حول البرج وتغلق المداخل الشمالية والجنوبية بساحة مارس، وللمرور للفناء لابد من المرور عبر حدائق البرج فقط، هذه الخطوة ستحدث تغييرات في خريطة الحديقة والطرق المؤدية إليها. وقدرت تكلفة بناء الحائط الزجاجي حوالي 20 مليون يورو. 
ويعد "برج إيفل" من بين أهم المعالم السياحية بفرنسا عموما، وهذا أمر في غاية الأهمية للإقتصاد الفرنسي إذ يزوره نحو سبعة ملايين زائر سنويا. 

يذكر أيضا أن فرنسا تعرضت لهجمات شنها متطرفون خلال الفترة الماضية، من بينها تفجيرات وهجمات بأسلحة نارية في باريس خلال نوفمبر 2015، أسفرت عن مقتل 130 شخصا. 


المصدر : وكالات.

أعجبك الموضوع؟  نرجوا مشاركته مع أصدقائك.