إردوغان وبوتين يؤيدان إجراء تحقيق بعد الهجوم الكيماوي بسوريا

مجلة تدفق - أنقرة

كان قد اتفق الرئيسان التركي والروسي، على إيجاد حل سياسي لإيقاف نزيف الدم السوري

كان قد اتفق الرئيسان التركي والروسي، على إيجاد حل سياسي لإيقاف نزيف الدم السوري

بحسب وكالة رويترز للأنباء، قالت مصادر بالرئاسة التركية إن الرئيس رجب طيب إردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، قد اتفقا يوم الخميس على دعم تحقيق دولي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في الهجوم بأسلحة كيماوية الذي وقع في سوريا الأسبوع الماضي.


وأضافت المصادر أن الرئيس التركي إردوغان أكد أثناء محادثته الهاتفية مع رئيس الروسي بوتين، أن استخدام الأسلحة الكيماوية جريمة ضد الإنسانية ومحرمة دوليا وترفضها جميع الشرائع، لذلك وجب التحقيق في الأمر ومعاقبة من يقف خلفها.

 

كانت قد هاجمت الولايات المتحدة قاعدة جوية بسوريا، من دون الرجوع للأمم المتحدة ردا على الهجمات الكيميائية

كانت قد هاجمت الولايات المتحدة قاعدة جوية بسوريا، من دون الرجوع للأمم المتحدة ردا على الهجمات الكيميائية

وراح ضحية الهجوم البربري -الذي وقع في بلدة خان شيخون بمحافظة إدلب في الرابع من أبريل نيسان-، عشرات الأشخاص من الأطفال والنساء والشيوخ المدنيين ودفع بالولايات المتحدة إلى الرد عليه بهجوم صاروخي من البحر بصواريخ توماهاوك أدى إلى إضرار بالقاعدة الجوية السورية بالمنطقة. وألقت عدة حكومات بالمسؤولية في الهجوم مباشرة على الرئيس السوري بشار الأسد.

 

هل أعجبك الموضوع؟  لا تبخل بمشاركته مع أصدقائك؟

كن إيجابيا، أترك تعليق وشارك برأيك؟