مسؤول فرنسي: تركيا أجبرت الاتحاد الأوروبي على السكوت


ترك برس - قال  نائب البرلماني الفرنسي "تيري مارياني"، ورئيس جمعية الحوار الفرنسي الروسي، إنّ تركيا أجبرت الاتحاد الأوروبي على التزام الصمت وعدم القدرة على التحدث حول المشاكل التي تعترض علاقات الطرفين.

نائب البرلماني الفرنسي «تيري مارياني»

نائب البرلماني الفرنسي «تيري مارياني»

وذلك بعد الضجة التي أحدثتها هولندا عند عدم السماح لطائرة رئيس الوزراء التركي "بن علي يلديرم" من الهبوط بمطار أمستردام وكذا منع وزيرة الأسرة والشباب التركية من دخول مبنى قنصلية تركيا بمدينة روتردام الهولندية، وإجبارها على العودة إلى ألمانيا، وما توالى من غضب تركي وأخذ ورد واتهامات بين أنقرة وعواصم أوربية مناوئة لخطوات الرئيس رجب طيب أردغان في تعديلاته للدستور التركي.

وأوضح مارياني في حديث لوكالة روسيا اليوم، أنّ المجلس الأوروبي بات في وضع غير قادر على فرض عقوبات لتركيا، أو إخراجها من عضوية المجلس الأوروبي.

وتابع مارياني قائلاً: "الاتحاد الأوروبي في حيرة من أمره خلال الفترة الراهنة، وما قامت به هولندا كانت مجرد حملات تسبق الاستحقاق الانتخابي، فالأتراك أجبرونا على السكوت وعدم القدرة على التحدث حول المشاكل التي تشوب علاقاتنا".

وتطرق مارياني إلى اتفاق إعادة القبول المبرم بين الاتحاد الأوروبي وتركيا، مشيراً أنّ الاتفاق يعد سلاحاً فعالا بيد تركيا، ومن خلاله تستطيع أنقرة فعل ما تريد بالضغط على قيادات وساسة الدول الأوربية.


هل أعجبك الموضوع؟  نرجوا مشاركته مع أصدقائك!