عماد الطرابلسي صهر الرئيس المخلوع بن علي يعتذر للشعب التونسي .. وماذا بعد؟

مجلة تدفق - لندن

الرئيس التونسي زين العابدين بن علي مع زوجته ليلى الطرابلسي، كباقي زعماء العرب والعالم الثالث فقد حكما تونس لأكثر من 30 سنة حيث استشرى فيها الفساد والظلم كافة البلاد.

الرئيس التونسي زين العابدين بن علي مع زوجته ليلى الطرابلسي، كباقي زعماء العرب والعالم الثالث فقد حكما تونس لأكثر من 30 سنة حيث استشرى فيها الفساد والظلم كافة البلاد.

نشرت هيئة الحقيقة والكرامة على موقعها تفاصيل عن جلسة الاستماع العلنية لشهادة الطرابلسي، وكان قد بث التلفزيون التونسي الرسمي اعتذارا لعماد الطرابلسي، صهر الرئيس التونسي المخلوع "زين العابدين بن علي"، للشعب التونسي عن الفساد المستشري إبان حكم صهره، والذي اتهم فيه مسؤولين حاليين لم يسمهم، بالضلوع ايضا في الفساد السابق وفي عمليات تهريب كبيرة للعملة والسلع وتهرب من الضرائب كلها حدثت في عهده. 


وأوضح الطرابلسي في شهادته أمام هيئة الحقيقة والكرامة، وهي هيئة حكومية تونسية أنشأت بعد الثورة التونسية في عام 2011، كيف حصل على الملايير والثراء الفاحش من خلال عمله في قطاع العقارات وقطاعات تجارية أخرى عبر تواطؤ مسؤولين في الدولة معه في تحقيق أهدافه التجارية.

 

عماد الطرابلسي صهر الرئيس المخلوع بن علي، أثناء مثوله في جلسة محاكمة أمام هيئة الحقيقة والكرامة التونسية

عماد الطرابلسي صهر الرئيس المخلوع بن علي، أثناء مثوله في جلسة محاكمة أمام هيئة الحقيقة والكرامة التونسية


وقال عماد الطرابلسي: "كنا نستعمل القانون مطية، ونادرا ما نقترف تجاوزات على مستوى الوثائق، وإن التدخلات تتركز على التسريع في الإجراءات وتعطيل ملفات المنافسين".


وأوضح: "تمكنا عبر هذا التواطؤ من السيطرة على سوق بيع الموز، ونحو 30 في المئة من سوق المشروبات الكحولية في تونس ايضا".


وقد تحدث الطرابلسي عن الفساد المستشري في الصفقات العمومية والتوظيف، واستغلال أجهزة الدولة لخدمة مصالح عائلة الرئيس وأصهاره واصدقاءه والمقربين منه، وشرح أيضا كيف تعمل منظومة تقديم الرشى والمحاباة والفساد التي انتشرت في الأجهزة الرسمية آنذاك، مشيرا إلى أن بعض السياسيين الذين يحتلون مناصب رفيعة اليوم في الحكم كانوا أيضا ضالعين في عمليات تهريب.

وقال الطرابلسي الذي ظل يقبع في السجن منذ سبع سنوات: "كل ما أطلبه هو أن تتم معاملتي بالعدل والمساواة، وأنا مستعد للاعتذار لكل من أخطأت في حقه بالطريقة التي يراها مناسبة".

مظاهرات عارمة عمت كافة أرجاء تونس في عام 2011، أدت الى اسقاط نظام بن علي الذي أرهق البلاد والعباد بالفساد

مظاهرات عارمة عمت كافة أرجاء تونس في عام 2011، أدت الى اسقاط نظام بن علي الذي أرهق البلاد والعباد بالفساد


ولمن لا يعرف "عماد الطرابلسي"، فهو ابن محمد الناصر الطرابلسي شقيق "ليلى بن علي"، زوجة الرئيس التونسي المخلوع التي هربت معه الى المملكة العربية السعودية اين يقيمون الآن في أمان، وذلك اثر الاطاحة بنظام حكمه في انتفاضة شعبية عام 2011، وقد حكم غيابيا على الزوجين بالسجن في وقت لاحق.


وتتولى هيئة الحقيقة والكرامة التحقيق في قضايا انتهاكات حقوق الإنسان، أمثال التعذيب والاغتصاب، فضلا عن الجرائم المالية والفساد.


المصدر - وكالات

هل اعجبك الموضوع؟ ارسله إلى اصدقائك.

أترك تعليقك هنا، شارك برأيك وكن إيجابيا.