قريبا في شوارع سنغافورة، "Arama" حافلة ذاتية القيادة .. شاهد

مجلة تدفق - سنغافورة

أول حافلة ذاتية القيادة من قبل شركة «Navya» الفرنسية بالاشتراك مع شركة «Arama» السنغافورية المتخصصة في التكنولوجيات الحديثة

أول حافلة ذاتية القيادة من قبل شركة «Navya» الفرنسية بالاشتراك مع شركة «Arama» السنغافورية المتخصصة في التكنولوجيات الحديثة

من المقرر أن تبدأ سنغافورة خدمة حافلات ذاتية القيادة خلال الربع الأول من العام 2017. ويمكن لهذه الحافلة الذاتية القيادة أن تُقلّ حوالي 15 راكبا، ومن المقرر أن تنقل الركاب بين جامعة "Nan yang" التكنولوجية وحديقة "CleanTech eco-business" بما يقارب حوالي 1.5 كيلومتر.

 

ونشرت جامعة تايوان الوطنية في صفحتها الخاصة على فيسبوك، فيديو يعرض فيه الحافلة الجديدة، وكُتب على الصفحة أنه سيتم طرحها قبل بدأ الفصل الدراسي المقبل أي بداية خريف سنة 2017.

 

يوم اعلان وعرض الحافلة الجديدة أمام وسائل الاعلام

يوم اعلان وعرض الحافلة الجديدة أمام وسائل الاعلام

وقد سميت الحافلة باسم "Arama"، وقد تم تطويرها بالاشتراك مع الشركة الفرنسية "Navya" التي تستثمر في التكنولوجيات الحديثة ومنها السيارات والآلات الذاتية الحركة والقيادة. ووفقا لموقع الشركة المصنعة فإن الحافلة تعتمد أجهزة استشعار للتحكم بها عن بُعد، وهي مزودة بكاميرات تساعد في الكشف عن العقبات التي تعترض طريقها، فضلا عن أنها متصالة بشبكة "GPS" بحيث يمكن مراقبة مكان تواجد الحافلة.

 

الحافلة ستدخل الخدمة لنقل الركاب في شوارع سنغافورة بعد ان يتم تجربتها قريبا

الحافلة ستدخل الخدمة لنقل الركاب في شوارع سنغافورة بعد ان يتم تجربتها قريبا

وتعتمد الحافلة الجديدة "Arama" على الكهرباء فقط، حيث تمتلك بطارية يمكنها الاستمرار بالعمل طوال نصف يوم، وهذا الأمر يتوقف على المسافة المقطوعة وحركة المرور بالطبع. وتأتي هذه الحافلة ذاتية القيادة الألى من نوعها في سنغافورة، كواحدة من الحلول التي تسعى الدول الى اعتمادها وذلك للتخيف من ضغط الإزدحام المروري والسعي لوفير بيئة مواصلات آمنة قدر المستطاع.

 

صورة أمامية للحافلة ذاتية القيادة الأولى من نوعها بسنغافورة

صورة أمامية للحافلة ذاتية القيادة الأولى من نوعها بسنغافورة


هل أعجبك الموضوع؟  لا تبخل بمشاركته مع أصدقائك؟

كن إيجابيا وتفاعل، أترك تعليقك وشارك برأيك؟